بديل ــ الرباط

يستعد رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران، لإطلاق عملية تكوين واسعة في صفوف العاطلين من أجل إدماجهم في سوق الشغل، وتعتبر هذه ثاني خطوة في تنفيذ فكرة وردت في برنامج الحكومي الذي قدمه بنكيران أمام البرلمان تزامنا مع تنصيب حكومته.

وكشفت يومية "أخبار اليوم" أن بنكيران ينتقل تدريجيا نحو سياسة الجزرة، من خلال برامج مغرية لإعادة تكوين الآلاف من العاطلين حاملي الشهادات العليا، ومساعدتهم على الاندماج في سوق الشغل بعيدا عن الوظيفة العمومية.
مصدر موثوق من رئاسة الحكومة، أكد لـ "أخبار اليوم" الشروع قريبا في تفعيل برنامج تكوين واسع للشباب العاطلين يرتقب أن يشمل 25 ألف عاطل. مصدر مسؤول بالمكتب الوطني للتكوين المهني، أكد لـ"أخبار اليوم" قرب الشروع في تفعيل هذا البرنامج الجديد، محيلا إياه على رئاسة الحكومة التي قال إنها هي من يقود هذا البرنامج.

المصدر الحكومي، الذي تحدث إلى "أخبار اليوم"، أوضح أن الفكرة ليست جديدة، بل وردت في البرنامج الحكومي الذي قدمه بنكيران أمام البرلمان تزامنا مع مرحلة تنصيب حكومته، وأن الأمر يتعلق بخطوة ثانية بعد تجربة تكوين 10 آلاف مجاز للالتحاق بالمدارس الخاصة كأساتذة ومؤطرين، والتي انطلقت السنة الماضية وتستمر على مدى ثلاث سنوات.

وسيكون المجازون العاطلون الراغبون في استكمال تكوينهم وملاءمته مع حاجيات سوق الشغل، أمام فرصة خوض ما بين سنة وسنتين من التكوين، حسب نوع التكوين الذي سيختارونه، والاستفادة خلال فترة التكوين الذي سيختارونه والاستفادة خلال فترة التكوين هذه من تعويض شهري قدره 1000 درهم، على غرار ما هو معمول به مع المستفيدين من التكوين الخاص بالتعليم الخصوصي، بحسب نفس الجريدية االتي أوردت الخبر في عددها ليوم غالأربعاء 11 يناير.

ويرتقب أن تنتهي الحكومة قريبا من التحضيرات التنظيمية والتشريعية لاطلاق ورش آخر للتشغيل، اطلقت عليه اسم "مبادرة"، حيث تسعى وزارة الحبيب الشوباني إلى تمكين حاملي الشهادات العليا من تكوينات خاصة تسمح لهم بالالتحاق بمناصب شغل في صفوف جمعيات المجتمع المدني، المفتقرة حاليا للكفاءات التدبيرية.