بديل ــ الرباط

كشف المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، محمد ربيع الخليع، عن القيمة المالية للاستثمارات في مجال ترميم قطارات الخليع، بالمغرب، موضحا أن سنة 2015، خصص لها غلاف مالي يصل إلى 7.5 مليار درهم، منها 4 مليارات درهم من أجل مواصلة إنجاز مشروع الخط فائق السرعة، و3.5 مليار لمتابعة مشاريع تحديث الشبكة الحالية.

الخليع، الذي كان يتحدث يوم الخميس 19 فبراير /شباط الجاري، خلال أشغال المجلس الإداري للمكتب الوطني للسكك الحديدية، أكد أن هذه المشاريع في تثليث الخط السككي الرابط بين الدار البيضاء والقنيطرة، والتثنية الكلية للخط السككي سطات ـ مراكش، وتعزيز منشآت السلامة، والأمن، وتشييد محطات سككية من الجيل الجديد، وتحديث حظيرة المعدات المتحركة واقتناء وحدات جديدة.

ومن جهته، أكد وزير النقل واللوجستيك، عزيز رباح، على مواصلة المكتب الوطني للسكك الحديدية بذل مجهوداته على كافة المستويات، لتحقيق العديد من التحديات والرهانات الموجودة، وذلك من أجل الرفع من مستوى السلامة، والأمن، وتجويد الخدمات المقدمة للزبناء.