على إثر تداول عدد من المواقع الإخبارية والصفحات الإجتماعية لشريط فيديو يتضمن مشاهد لمنشط وهو "يفارق الحياة" خلال تنشيطه لمباراة في كرة القدم المصغرة، كشف المعني حقيقة الحادث.

وأكد المنشط المسمى موسى الرويس، والبالغ من العمر 26 سنة، في تصريح له أن الأمر ليس سوى مزحة ارتآى اختلاقها من أجل بث روح الدعابة والمرح بين الحاضرين في الحفل بمناسبة اختتام دوري مصغر لكرة القدم بقاعة نجيب النعامي بمدينة الجديدة، بمناسبة احتفالات عيد العرش.

وكان الفيديو قد انتشر بشكل كبير بين أوساط نشطاء المواقع الإجتماعية حيث اعتقد الكثيرون أن المنشط توفي فعلا نظرا لِقِصَر مدة الفيديو الذي لم يبُح بالحقيقة كاملة.