بديل ـ الرباط

علم "بديل" من مصادر جد مطلعة أن الشاحنة التي ظهر أصحابها يبيعون الخرفان من داخلها، في سوق "كويلمة" بمدينة تطوان، يوم السبت الماضي، تعود ملكيتها  لوزارة "الفلاحة".

ونسبة إلى نفس المصادر فإن الشاحنة حلت بالسوق بطلب من السلطات المحلية لتغطية العجز الحاصل على مُستوى عرض الأغنام، مُشيرة المصادر إلى أن الوزارة حددت ثمنا مُعينا للبيع، لكن أصحاب الشاحنة مارسوا سادية كبيرة على المواطنين الراغبين في شراء الخرفان، حين كانوا يرفضون إنزال الخروف إلى الأرض، مكتفين بإظهار رأسه، وطلب الثمن الذي يرغبون فيه، على أن يتكلف واحد من أصحاب الشاحنة الموجود أرضا بتسلم المبلغ، وإذا نزل الخروف فيمنع إعادة المال للمشتري حتى ولو كان الخروف في حجم قط.