وقعت اللجنة التقنية المشتركة لحل ملف الأساتذة المتدربين، اليوم الخميس (21أبريل)، الإتفاق النهائي في محضر اجتماع، بعد شهور من المواجهة بين الأساتذة والحكومة، حول إلغاء المرسومين الشهيرين.

وبحسب ما جاء فيمحضر الإجتماع الموقع بين ممثل الحكومة، وأطرف اللجنة الموازية، فإن الإتفاق تضمن استئناف التكوين بالنسبة للأساتدة، إبتداءا من 25 أبريل الجاري إلى غاية شتنبر المقبل، بمنحة شهرية قيمتها 1200 درهم .

وتضمن الإتفاق كذلك، إلتحاق الأساتذة المتخرجين بمقرات عملهم بالمؤسسات التعليمية لتلقي التدريب الميداني، يتوج بالحصول على شهادة التأهيل التربوي مقابل تعويضات مالية قدرها 2800 درهم شهريا، حيث سيتم توظيف الفوج كاملا عبر إجراء مباراة شكلية في أواخر دجنبر والإلتحاق كأساتذة ممارسين بداية من فاتح يانير 2017 واحتساب الأقدمية من 06 شتنبر 2016 .

كما نص الممحضر على الترخيص للأساتدة المتدربين الحاصلين على شهادة التأهيل التربوي، الذين تجاوزا سن التوظيف(45 سنة) باجتياز مبارة التوظيف وتوظيفهم.

وضمن الإتفاق استصدار مقرر وزاري لتنظيم السنة التكوينية أبريل – نونبر 2016 طبقا لمقتضيات هذا المحضر، وذلك في أجل أقصاه 6 ماي 2016، ويتضمن الإشارة إلى مباراة توظيف فوج الأساتذة المتدربين برسم السنة التكوينية أبريل- نونبر 2016 وذلك خلال دجنبر 2016.

وأوصت النقابات التعليمية والمبادرة المدنية والتنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، ضمن نص الإتفاق بـ"إعادة النظر في المرسومين 2.15.588 و 2.15.589 وإعادتهما إلى طاولة الحوار الإجتماعي والقطاعي، كما توصي بالتراجع عن المتابعات الإدارية والتأديبية في حق المكونين والأساتذة المتدربين".

محضر محضر1