أفاد مصدر مطلع، "أن الملك محمد السادس لم يحل بعد بمدينة العيون، وأنه لم يؤدِّ صلاة الجمعة بها كما كان متوقعا، مؤكدا (المصدر) على أن الملك، سيصل إلى المدينة، حوالي الساعة الرابعة مساء، عبر مطار الحسن الأول".

العيون

وأكد مصدر الموقع، أن الملك سيقيم بدار الضيافة المعروفة بإقامة الوالي بالعيون، وأن حالة من الفرح والبهجة تسود الساكنة، وسط استعدادات كبيرة لاستقبال الملك بعد أزيد من 13 سنة على آخر زيارة له للأقاليم الجنوبية "، مضيفا، "أن القبائل تتنافس مع بعضها في قيمة ونوع الهدايا التي تطمح تقديمها للملك".

العيون

وأَضاف المصدر، أن المواطنين بالمدينة، لم يسجلوا أي نوع من أنواع التشويش على هذه الزيارة، مشيرا إلى أنه من المنتظر، أن يلقي الملك خطاب المسيرة الخضراء، مساء اليوم من مدينة العيون، إبتداء من الساعة الثامنة مساء.