حسم الاتحاد المغربي لكرة لقدم في موعد انعقاد الجمعية العمومية الاستثنائية، وبعد اجتماعات مجلس الإدارة في الأسابيع الأخيرة تم تحديده في شهر مايو القادم لها.

وقرر رئيس الاتحاد المغربي فوزي القجع أن هذه الجمعية سيتم فيها الحسم لانتخاب اللجان القضائية، وكذلك تفعيل قانون منع تعاقد الفرق التي لها نزاعات ومشاكل مع لاعبيها ومدربيها، ما لم تجد حلا لمشاكلها، حيث سيكون هذا الموضوع من أهم النقاط التي سيكون لها تأثير إيجابي الدوري المغربي.

وشكلت مشاكل الأندية سواء مع اللاعبين أو المدربين واحدة من أبرز الموضوعات التي أثارت جدلا في الفترة الأخيرة داخل أروقة الاتحاد المغربي، ولم ينجح مسؤولو الشأن الكروي بالمغرب إيجاد حل لها، وينتظر أن تطلع الجمعية الاستثنائية بمستجدات بخصوص المشاكل بين الأندية واللاعبين والمدربين.