بديل ــ الرباط

كشف باعة متجولون بدرب السلطان، بالدار البيضاء، في تصريحات مثيرة، عن ما وصفوه "ابتزازا" في حقهم من طرف السلطات، بعد أن تمت مصادرة سلعهم.

وحسب شريط فيديو، تم نشره على موقع "يوتوب"، فقد اعترف المواطنون، بتسليمهم "رشاوى" لرجال السلطة، مقابل استعادة السلع.

ويؤكد المواطنون، أنهم يتعرضون لـ"الإبتزاز" كل يوم، مقابل " خمس أو عشر دراهم"، إضافة إلى التهديد بمصادرة البضائع المعروضة للبيع وتسليمها لإحدى الخيريات.

وفي نفس السياق شدد الباعة عبر تصريحهم في الفيديو، على أن المسؤولين لا يسلمون السلع للخيريات، كما يدعون، بل يقومون بـ"توزيعها فيما بينهم أو إعادة بيعها"، حسب ما جاء في الشريط.

وناشد المصرحون، الملك محمد السادس من أجل التدخل العاجل لاسترداد حقوقهم و إنصافهم.

وتُعد الأحداث التي أوردها هذا الشريط، جزء من عديد الوقائع التي تعرفها منطقة درب السلطان، كان آخرها تدخل القوات الأمنية بـ"عنف" في حق "الفراشة"، مما أسفر عن إصابة عدد منهم برضوض و جروح متفاوتة واعتقال 16 منهم، قبل أن تقرر إطلاق سراح 11 والإحتفاظ بخمسة منهم، من ضمنهم ثلاث نساء إحداهمن اعتقلت رفقة رضيعتها التي تبلغ من العمر أربعة أشهر(أطلق سراحها) لتبقى دون رضاعة أمها المعتقلة.