كشفت مصادر إعلامية هندية، عما وقع لحظة حدوث الزلزال العنيف الذي ضرب جنوب آسيا، تزامنا مع انعقاد القمة الإفريقية الهندية.

وأكد موقع "newindianexpress"، نقلا عن مسؤول دبلوماسي هندي، قوله "إن الأشخاص المتواجدين خارج المبنى الذي كانت تُنظم فيه اشغال القمة، قد شعروا بالزلزال، بينما لم يشعر المتواجدون داخل القاعة بشيء".

وأضاف المسؤول ساخرا،"ربما أن الذين لم يشعروا بالزلزال كانوا منهمكين في تناول غذاء هندي شهي"، موضحا أنه "تم اتخاذ جميع إجراءات السلامة في الأماكن المغلقة، لتمر الأمور بسلاسة".

يشار إلى أن الملك محمد السادس، قد حل بالهند قبل يومين، من أجل المشاركة في هذه القمة، التي ستمتد من يوم الإثنين 26 أكتوبر الجاري إلى غاية 29 منه.