بديل ــ الرباط

بعدما كشفت أسبوعية "الأيام" في عددها الأخير، أن صاحب الشاحنة التي اصطدمت مع حافلة "الستيام"، يدعى "الهبزة " وهو متابع قضائيا منذ شهرين، على خلفية ضبط جمارك مدينة أكادير لشاحنتين في ملكيته محملتان بالوقود المهرب من الجنوب، خرج "الهبزة" عن صمته ونفى صلته بحادث طانطان الذي أودى بحياة أكثر من 30 شخصا، كما نفى أن تكون الشاحنة في ملكيته.

ونفى "الهبزة" في تصريح لموقع "أكادير.أنفو"، "نفيا قاطعا علاقة شاحناته بهذه الحادثة واعتبر أن ما تم الترويج له أساء إلى شخصه خاصة المواقع التي نشرت صورة له إلى جانب الحادثة.
وتعجب المعني بالأمر من "عدم تحري هذه اليوميات والمواقع الإلكترونية من صحة الخبر والإطلاع على محاضر الدرك الملكي بطانطان، لتتأكد من هو صاحب هذه الشاحنة عوض أن تلفق له تهمة عارية من الصحة".

وعلى إثر هذه الأخبار التي اعتبرها الهبزة ''زائفة و أساءت إليه"، قرر هذا الأخير، "رفع دعوى قضائية ضد كل من تعمد الإساءة إليه بنشره هذا الخبر مرفوقا بصورته الشخصية، حيث وكّل دفاعه لإتخاذ الإجراءات اللازمة".