بديل ــ هشام العمراني

أكد عبد الحميد، عضو السكرتارية الوطنية "للتوجه الديمقراطي"- "الإتحاد المغربي للشغل"، (أكد) "أن الحوار بين التوجه الديمقراطي والامانة الوطنية للإتحاد المغربي للشغل لازال مستمرا وأن هدفه واحد وهو إعادة الإندماج بشكل عادي لاننا نعتبر نفسنا داخل الإتحاد المغربي للشغل".

وقال عبدالحميد أمين، في تصريح خاص لـ"بديل" : " لم نقبل يوما من الأيام أن نكون خارج الإتحاد المغربي للشغل، والحوار الآن في تقدم"، مضيفا " أنهم يطالبون بأن تصبح وضعيتهم عادية داخل الإتحاد المغربي للشغل مثلهم مثل سائر القطاعات الأخرى".

وأوضح أمين، أن هناك لقاء بين وفد "الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي" مع الامانة العامة للشغل يوم الجمعة 03 أبريل، ولقاء آخر يوم السبت 04 أبريل بين وفد الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية - التوجه الديمقراطي، مع الأمانة الوطنية للإتحاد".