تهرب الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط، من الإجابة عن سؤال حول ما إذا كان سيعتذر من رئيس الحكومة والأمين العام لـ"البيجيدي" عبد الإله بنكيران، حول الاتهامات التي وجهها له في السابق، في حالة ما إذا اشترط الأخير ذلك لأي تقارب بين الحزبين.

وقال شباط، في حديثه في برنامج "90 دقيقة للإقناع"، على قناة "مدي 1 تي في": "إن من يكون في موقع الشخصية العامة فهو معرض للانتقاد، والصراع بين المعارضة والحكومة في العالم يدار بلغة عالية، وأما من يرفض الانتقاد ومن كانت قشابته ضيقة يمشي لداره يقابل ولادو" .

ونفى شباط "أن يكون قد اتهم بنكيران بأنه من داعش، وأن وسائل الإعلام هي من اتهمته بذلك وأولت كلالمه (شباط) وأنه فقط سأل عن العلاقة بين بنكيران وداعش".