بديل ـ بوزنيقة

أكد مصدر من مكان وفاة وزير الدولة والقيادي في حزب "العدالة والتنمية" عبد الله باها، أن الأخير قال لزوجته إنه "ذاهب لرؤية مكان وفاة الراحل أحمد الزايدي".

وعاين "بديل"، حضور كل من وزير الداخلية محمد حصاد، وربيع لخليع، المدير العام لإدارة المكتب الوطني للسكك الحديدية، ووزير العدل و الحريات، مصطفى الرميد، بعين المكان، وسط ذهول و حالة من الصدمة.

وأصيب مصطفى الرميد فور وصوله إلى مكان الحادث على الساعة 9 ليلا، بانهيار عصبي، عند رؤيته لجثة باها.

وتسود حالة من الحزن و الترقب و القلق في في صفوف قياديي حزب "العدالة و التنمية" ووزراء الحكومة المغربية.

كما عاين الموقع أيضا حضور رجال الوقاية المدنية و مصالح الدرك الملكي، وسط اسنفار أمني كبير بجماعة الشراط.

وأكدت وزارة الداخلية ضمن بيان لها، وفاة عبد الله باها بعد أن دهسه قطار متوجه من مدينة الرباط نحو مدينة الدار البيضاء،  مضيفا نفس البيان أن مصالح الدرك الملكي قد فتحت، على الفور، تحقيقا للكشف عن ملابسات الحادث بكلّ دقّـة، وأن نتائج التحقيق سيتم الكشف عنها فور استكمال عمل المحققين الذين تشرف على أدائهم النيابة العامّة المختصّة.

يذكر أن ابن عبد الله باها، أكد نبأ وفاة والده في نفس المكان الذي غرق فيه القيادي الإتحادي أحمد الزايدي، مضيفا نفس المصدر، أن باها كان يتفقد المكان الذي توفي فيه الزايدي، و لم ينتبه لمرور قطار صدمه فأرداه قتيلا.