قالت المفكرة والكاتبة المصرية، نوال السعداوي، في رد على انتشار شائعة وفاتها: " إنها مندهشة جدا للشائعة السخيفة" التي تناقلتها مواقع الكترونية صباح يوم الأربعاء 22 أبريل الحالي، بخصوص وفاتها عن عمر يناهز الـ 85 عاما.

وأكدت السعداوي، في لموقع "رأي اليوم"، " أن كل الناس سيموتون، ولكن أفكارهم لن تموت".

وردا على سؤال حول من يقف وراء هذه الشائعة، قالت السعداوي: "حقيقة لا أدري، من يكون، ولا الرسالة التي يريد توصيلها للرأي العام".

من جانبها قالت منى حلمي ابنة نوال السعداوي، إن والدتها عادت للتو من رحلة أوروبية ناجحة جدا، ألقت خلالها عدة محاضرات في جامعات باسكتلندا والنرويج، فضلا عن منحها وساما رفيعا من الرئيس التونسي السبسي، تقديرا لأفكارها.

وكانت شائعة وفاة الكاتبة نوال السعداوي قد انتشرت كالنار في الهشيم بين صفحات المواقع الإجتماعية، والمواقع الإخبارية العربية.