بديل ـ  الرباط

أعلن وزير الداخلية محمد حصاد، يوم السبت  14 فبراير، بالرباط، عودة العلاقات الدبلوماسية القوية بين المغرب وفرنسا، واستعدادهما لتعزيز التعاون في المجال الأمني ومكافحة الإرهاب.

وأورد حصاد، خلال ندوة صحفية عقب لقائه مع نظيره الفرنسي برنار كازونوف، "أن التعاون بين البلدين، سيشمل أساسا مكافحة الإرهاب، من خلال تبادل المعلومات والخبرات".

وتوج هذا اللقاء، بإعلان وزير الداخلية الفرنسي، توشيح المدير العام للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (ديستي) عبد اللطيف الحموشي، بوسام شرف، بعد ان كان قبل عام، مطلوب للتحقيق من طرف القضاء الفرنسي.

وتأتي زيارة الوزير الفرنسي للمغرب، بعد أزمة دبلوماسية دامت قرابة السنة، والتي بدأ انفراجها منذ استئناف التعاون القضائي، ولقاء الملك محمد السادس بالرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند.