بديل ــ الرباط

اشترط صلاح الدين مزوار وزير الخارجية و التعاون، عدم رفع رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد، من أجل المشاركة في المسيرة التي ستنظم غذا الأحد 11 يناير بالعاصمة الفرنسية للتنديد بالهجوم على "شارلي إيبدو".

وأفاد بيان لوزارة الخارجية و التعاون، أنه "تعبيرا عن التضامن مع الشعب الفرنسي، في أعقاب الاعتداءات الإرهابية الجبانة التي خلفت صدمة ليس فقط في فرنسا ولكن كذلك في الدول الصديقة لها، سيمثل وزير الشؤون الخارجية والتعاون المملكة المغربية في المسيرة المزمع تنظيمها يوم غد الأحد بباريس".

وأضاف البيان، بأنه "لا يمكن لوزير الخارجية أو لأي مسؤول مغربي المشاركة في التظاهرة إذا ما تم رفع رسوم كاريكاتورية مسيئة للرسول عليه الصلاة و السلام".