بديل- الرباط

قال عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المغربية، لموقع "بديل" إنه لازال لم يناقش بعد مع سلطات الرباط قرار رفضها تسلم الملف القانوني لإيطار "الحرية الآن"، وقال " باقي مهضرتش معاهم فهاذ الموضوع سأناقشه معهم"، دون تقديم تفاصيل أكثر.

من جانبه، نفى الحبيب الشوباني، الوزير المكلف مع البرلمان أن يكون على علم بهذه القضية وقال، بنرفزة واضحة على وجهه، وهو يستعجل الدخول لقاعة مسرح محمد الخامس، "مفراسيش هاذ االخبر".

الوزير المنتدب في الداخلية، الشرقي الضريس، والذي يروج أنه الحاكم الفعلي داخل الوزارة، لم يخف بدوره انزعاجه من سؤال الموقع وقال لـ"بديل"، وهو يستعجل بدوره الدخول لقاعة مسرح محمد الخامس، "سول الوالي هو المسؤول لماذا أنا"، قبل أن يعود ليسأل الصحفي : "آشمن موقع هذا"؟

وكانت ولاية الرباط قد رفضت تسلُّم الملف القانوني من أعضاء "الحرية الآن" دون أن تبرر قرارها، في وقت عزا فيه مصدر مُقرب في تصريح لموقع "بديل" سبب الرفض لوجود عضو من جماعة "العدل والإحسان"، وهو محمد سلمي، ضمن تشكيلة المكتب التنفيذي لهذا الإطار.