بديل ـ فرانس 24

قال المتحدث باسم الحكومة الليبية ليل الاثنين-الثلاثاء، إن الحكومة بصدد دراسة إمكانية طلب تدخل قوات دولية لوقف أعمال العنف، بعد تدمير 90 بالمائة من الطائرات الموجود بمطار العاصمة طرابلس، إثر اشتباكات اندلعت بين جماعات مسلحة منذ الأحد الماضي.

 

قال أحمد الأمين المتحدث باسم الحكومة الليبية اليوم الثلاثاء إن قصف مطار طرابلس دمر 90 بالمئة من الطائرات الرابضة هناك.

ولم يتضح على الفور عدد الطائرات التي دمرت لكن المطار يعد المركز الرئيسي لعدة شركات طيران ليبية.

وأعلنت الحكومة الليبية أنها تدرس إمكانية طلب تدخل قوات دولية لمساعدتها في بسط الأمن والنظام في البلاد ولا سيما في العاصمة طرابلس التي تشهد منذ الأحد اشتباكات عنيفة بين مجموعات مسلحة.

وقال المتحدث باسم الحكومة في بيان إن مجلس الوزراء عقد مساء الاثنين اجتماعا طارئا تدارس خلاله خصوصا "إستراتيجية طلب محتمل لقوات دولية لترسيخ قدرات الدولة وحماية المواطنين ومقدرات الدولة".