بديل ــ الرباط

تلقى حزب "العدالة والتنمية" ضربة "موجعة" بمدينة العيون، من طرف حزب "الاستقلال"، بعد أن قدم 75 عضوا في صفوف شبيبة وأعضاء الحزب استقالتهم من هياكل الحزب، مساء الاثنين 23 فبراير/شباط الجاري، وانضموا رسميا لحزب "الميزان".

وأكد مصدر من داخل حزب "الاستقلال" بالعيون، لـ"بديل"، أن "75 عضوا من الحزب والشبيبة في العدالة والتنمية، استقالوا رسميا، بمن فيهم الكاتب الجهوي ونائبه"، وأضاف، أن السبب الحقيقي لاستقالتهم عن الحزب القائد للحكومة، هو "تعامل المكتب المركزي معهم السلبي وإهماله لهم،" حسب المصدر.

وأورد مصدر "بديل"، "أنه بمجرد استقالتهم، انضموا رسميا لحزب الاستقلال، وان الحزب سينظم حفلا كبيرا لاستقبالهم".

وأكد حزب "المصباح"، خبر هذه الاستقالة الجماعية، في بيان له، نشر على موقعه الرسمي، وأورد أن " المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، قبِل استقالة الكاتب الجهوي ونائبه من مهامهما".

وليست هذه أول مرة يقوم فيها، حزب "الاستقلال" بالعيون، باستقطاب أعضاء من حزب آخر، فقد سبق له، قبل أشهر، أن اعلن انضمام أكثر من 40 شابا، قادمين من حزب "الاتحاد الدستوري" بالمدينة.