بديل- عن كووورة

غادر النجم البرازيلي نيمار معسكر منتخب بلاده المشارك في كأس العالم 2014 صباح اليوم متوجهاً إلى منزله بمدينة جواروجا بساو باولو.

وقضى نيمار ليلة صعبة أمس في معسكر الفريق بريو دي جانيرو عقب خروجه من المستشفى ومعرفته بأنه لن يتمكن من مواصلة المشوار مع الفريق.

وغلبت الدموع على عيون مهاجم برشلونة وهو يغادر المعسكر صباح اليوم ،وكان بصحبته والده وخوسيه ماريا رئيس الإتحاد البرازيلي لكرة القدم أثناء توجهه لمنزله من أجل إستكمال العلاج.

وكان المهاجم البرازيلي قد تعرض لكسر في إحدى فقرات العمود الفقري أثناء لقاء البرازيل مع كولومبيا، أدى إلى إنهاء مشاركته مع السليساو في المونديال.

في الوقت ذاته سيطر القلق على البرازيليين عقب خروج نيمار من الفريق ، خاصة وأنهم كانوا يعولون عليه كثيراً في البطولة ، لاسيما وأنهم سيواجهون المنتخب الألماني القوي في الدور قبل النهائي للمونديال.

وركزت الصحف البرازيلية اليوم على وداع نيمار للبطولة وسط قلق كبير في الأوساط الإعلامية والرياضية من قدرة الفريق على مواصلة المشوار نحو اللقب.

وصب الإعلام البرازيلي عضبه على الكولومبي زونيجا الذي تسبب في إصابة نيمار، وأكدت تقارير أن كارلوس إيجوينو رئيس القسم القانوني بالإتحاد البرازيلي سيتقدم بطلب للفيفا لتوقيع عقوبة رادعة على اللاعب الكولومبي.

كما ركزت الصحف على الغياب المؤثر الأخر في الفريق المتمثل في إيقاف تياجو سيلفا أمام ألمانيا لحصوله على إنذارين .

ويجري الإتحاد البرازيلي لكرة القدم محاولات كبيرة من أجل رفع الإنذار الثاني الذي ناله تياجو ، حيث سلمت الإدارة القانونية بالإتحاد للجنة الإنظباط بالفيفا إحتجاجاً ضد هذا الإنذار الذي ناله بعد إلتحام مع الحارس الكولومبي .