بديل- عن RTعربي

رفض نجم المنتخب البرازيلي نيمار اعتذار مدافع كولومبيا زونيغا، الذي تسبب له بكسر في إحدى فقرات الظهر، أثناء تدخل قاس في مباراة الدور ربع النهائي لمونديال البرازيل.

وقال نيمار للصحفيين في مقر إقامة المنتخب البرازيلي أن زونيغا اتصل به في اليوم التالي ليعتذر، لكنه رفض مسامحته على هذا الاصطدام الخشن.

ولم يتمالك مهاجم برشلونة دموعه وهو يتذكر الاصطدام العنيف، وقال إنه شعر بالارتياح لأنه لم ينته جالسا على مقعد متحرك "لقد رأف بي الرب. لو اختلف مكان الإصابة سنتيمترين آخرين لانتهى بي الأمر على كرسي متحرك".

ورفض نيمار القول أن زونيغا كان يقصد إصابته، لكنه في الوقت نفسه لم يبرر هذا الالتحام غير العادي بواسطة الركبة، على حد تعبيره.

وتطرق نيمار إلى التقارير الكثيرة التي تشير إلى دخوله في التحامات خطيرة ومن دون فائدة، حيث قال "أستطيع الدفاع عن نفسي حين أشاهد ما حولي، لكني لا أقدر على ذلك حين يأتيني من الخلف. قواعد كرة القدم تحميني في هكذا لحظات".

وتسبب تدخل زونيغا الخشن للغاية في إبعاد نيمار عن الملاعب لفترة قد تزيد عن 6 أسابيع، بعد مباراة انتهت بفوز السامبا 2-1.

وتختتم البرازيل مشاركتها في كأس العالم بمواجهة هولندا في مباراة المركزين الثالث والرابع يوم غد السبت 12 يوليو/تموز. فيما تواجه ألمانيا الأرجنتين في المباراة النهائية يوم الأحد.