بديل- عن كووورة

كشفت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن نجم المنتخب البرازيلي نيمار دا سيلفا كان بينه وبين إصابته بالشلل مسافة مقدارها بوصة "إنش" واحد فقط.

وذكر الحساب الرياضي لبي بي سي على موقع "تويتر" أن مدافع منتخب كولومبيا زونيجا لو أصاب بركبته أعلى ظهر النجم البرازيلي قليلاً لأصاب الأخير بالشلل، مما يعكس خطورة وحساسية الإصابة التي تعرّض لها نيمار.

ونُشرت اليوم على وسائل الإعلام صورة الأشعة لظهر نيمار التي التُقطت أمس بعد نقله من الملعب للمستشفى قبل الإعلان رسمياً عن انتهاء مشواره في بطولة كأس العالم.

وتضاربت الأنباء حول الفترة التي سيغيبها نيمار، حيث أعلن طبيب المنتخب البرازيلي عن غيابه حوالي 6 أسابيع، إلا أن أنباء غير رسمية رشحت اليوم السبت من البرازيل تُشير إلى غياب قد يمتد إلى 7 شهور.

وتُعتبر إصابات الظهر الأخطر على اللاعبين، وكان آخر من تعرض لها نجم بروسيا دورتموند الألماني إلكاي جوندوجان وغاب على إثرها من شهر أغسطس 2013 حتى الآن.