بديل ـ ياسر أروين

استنكر آباء و أولياء تلاميذ/ات مدرسة "محمد الزرقطوني" بحي النهضة ببلدية طاطا بـ"شدة" عملية ضم المستوى الرابع بمستويات أخرى التي أقدمت عليها النيابة، واعتبروا ذلك خرقا سافرا لحق المتعلمين/ات في تحصيل تربوي جيد، ليس فقط بالنسبة للمستوى المذكور لكن بمجموع الأقسام بالمؤسسة اعتبارا لكون الأمر سيكون له تأثيرا على البنية التربوية للمؤسسة.

وحسب مصدر من المدينة فقد عبر الآباء عن احتفاظهم بحق الرد المناسب في حال عدم تراجع النيابة عن هذا القرار "اللامسؤول "بحسب العريضة التي شرعوا في توقيعها منذ 20 أكتوبر 2014.

يشار إلى أن نيابة طاطا باشرت مجموعة من عمليات الضم ضد مصلحة المتعلمين/ات، بهدف توفير فائض من الأساتذة لتغطية الخصاص الذي تعاني منه عدد من المؤسسات، منها التي لم ينطلق بها الموسم الدراسي بعد (العوينة،تمجمجمت،سيدي علي اويعزا...).

هذا في الوقت الذي تقدم فيه أرقام رسمية ترسم صورة وردية عن واقع التعليم بالإقليم و تحدد الخصاص من الأساتذة في سلك الابتدائي في صفر.