أكد عبد الرحيم العلام، مُنسق "مبادرة المجتمع المدني"، التي تلعب دور الوساطة بين الأساتذة المتدربين والحكومة، (أكد) أن اللقاء بين لجنة الحوار ووالي جهة "القنيطرة سلا الرباط" قد انتهى إلى ثلاث نقاط.

الأولى، تعليق الإنزال الوطني، والنقطة الثانية،  انعقاد لجنة بينية تضم الوزارات المعنية والنقابات ومبادرة المجتمع المدني والأساتذة المتدربين للسهر على تنفيد أي اتفاق تقبله قواعد الأساتذة المتدربين. فيما النقطة الثالثة تتمثل  في استئناف الدراسة فور ظهور نتائج الاتفاق.

وكان مصدر من تنسيقية الأساتذة قد أوضح للموقع أن أي اتفاق نهائي لا يمكن أن يتم إلا بالعودة إلى المجلس الوطني ومنه إلى القواعد أي مراكز التكوين التي لها الحسم في أي أمر تخلص له الحكومة ولجنة الحوار.

وأشار العلام إلى أن بلاغا مشتركا بين الولاية والأساتذة المتدربين سيصدر قريبا.