نقل شاب في حالة خطيرة إلى مستعجلات مستشفى ابن طفيل بمراكش، في الساعات الأولى من صباح اليوم (الثلاثاء)، وذلك بعد تعرضه لطعنة سكين على مستوى جهازه التناسلي، من طرف أحد ذوي السوابق القضائية، بحي السلام (الملاح) بالمدينة العتيقة لمراكش.

وذكرت يومية "الأخبار"، في عدد الأربعاء 18 نونبر، أنه مباشرة بعد تنفيذ جريمته، فر المتهم تاركا غريمه مدرجا في دمائه، غير أن مواطنين من نفس الحي تعقبوه إلى أن تمكنوا من إيقافه قبل وصول عناصر أمنية سلمته إلى مصالح الشرطة القضائية من أجل استكمال البحث معه، وتقديمه أمام النيابة العامة المختصة.

واحتج بعض سكان الحي بسبب تأخر سيارة الإسعاف، التي لم تحضر إلا بعد مرور أزيد من ساعة على الحادث، ظل خلالها الضحية ينزف دما ويتألم من شدة الإصابة، قبل أن ينقل إلى مستعجلات مستشفى ابن طفيل.

وبحسب مصادر من عين المكان، فإن المتهم البالغ من العمر 27 سنة، من ذوي السوابق القضائية، وقد غادر أسوار السجن منذ بضعة شهور خلت قبل حادث اعتدائه على الضحية، في الساعات الأولى من صباح يوم اليوم (الثلاثاء).