نُقل الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، يوم الأحد(24أبريل)، إلى جنيف لإجراء "فحوصات طبية دورية"، بحسب بيان لرئاسة الجمهورية، أوردته وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.

وجاء في بيان مقتضب للرئاسة، أن بوتفليقة "غادر أرض الوطن (الأحد) في زيارة خاصة إلى جنيف سيجري خلالها فحوصات طبية دورية".

وكان بوتفليقة (78 عاما) قد أصيب في 2013 بجلطة دماغية لا يزال من جرائها يتنقل على كرسي متحرك ويتكلم بصعوبة، حيث بات ظهوره العلني نادرا جدا ولا يظهر على شاشات التلفزيون إلا خلال استقباله شخصيات أجنبية.