بديل- ياسر أروين

احتج المكتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي الغرف المهنية وجامعاتها المنتمي للمركزية النقابية "الإتحاد المغربي للشغل" بقوة على تصريحات وزير الوظيفة العمومية الأخيرة، التي اتهم من خلالها الأطر العليا المدمجة بنشر ثقافة الإحتجاج.

وفي اجتماعهم الدوري الأخير يوم 11 أكتوبر الجاري مقر الإتحاد المغربي للشغل بالرباط، طالب النقابيون بضرورة إصلاح النظام المغربي لمنح رواتب التقاعد، وطالبوا الجهات المختصة بتحمل مسؤولياتها كاملة في هذا الباب.

من جهة أخرى زكى المكتب الوطني جميع الفرارات الصادرة عن المجلس الوطني للإتحاد المغربي للشغل، وأعلن استعداده الكامل للإنخراط في كل الحركات الإحتجاجية بما في ذلك الإضراب الوطني.

كما أعلن المجتمعون عن رفضهم المطلق لأي مقاربة تجزيئية لإصلاح أنظمة التقاعد، والتي "من شأنها تكريس الحيف والتمييز الذي يعاني منه منخرطو النظام المغربي لمنح رواتب التقاعد، وعلى رأسهم موظفات وموظفو الغرف المهنية"