بديل ــ ياسر أروين

اتهمت "الجامعة الوطنية للتعليم" بإقليم خريبكة النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، بـ"الإفتقار" للحد الأدنى من المعرفة والحنكة، الضروريتين لتولي المسؤولية التربوية، وبمراكمة الأخطاء و"الخطايا" اتجاه الشغيلة التعليمية بالإقليم.

ووفق رسالة مفتوحة وجهتها للمسؤول التربوي، صعدت النقابة من لهجتها وقالت:"...بسبب العماء الناتج عن عقليتكم التسلطية والمنغلقة على الذات إلى حد الإصابة بفوبيا الغير، والذي يحجب عنكم رؤية الدلالات العميقة لرسائلنا إذ لا تتجاوزون في قراءتها مستوى اللفظ ...".

وزادت النقابة من تهكمها حينما أشارت إلى أن تبسيط الأسلوب واعتماد التكرار، واستعمال حتى وسائل الإيضاح، تعتبر من الأمور المساعدة على تبليغ دلالة اللفظ والقصد من ورائه، تقول الرسالة المفتوحة، التي يتوفر الموقع على نسخة منها.

من جهة أخرى اتهمت ذات الرسالة نائب التعليم بإقليم خريبكة بـ"العنجهية الدامغة" في السلوك، والإستشارة مع "رفاق السوء"، الذين سيزيدون في معاداته لحقوق الشغيلة التعليمية، حسب ما جاء في الرسالة المفتوحة.