بديل ـ الرباط

استنكرت "الجامعة الوطنية للتعليم" بمدينة طاطا، بشدة الإشعارات بالاقتطاع من أجور المضربين و المضربات عن العمل ليوم 29 أكتوبر 2014، التي أرسلتها النيابة الإقليمية دون استفسار المعنين بالأمر.

وطالب فرع النقابة المحسوب على التوجه الديمقراطي بـ"الإتحاد المغربي للشغل"، بالكشف عن نتائج لجان التحقيق الموفدة للنيابة الإقليمية بطاطا، التي بحثت في العديد من الخروقات الإدارية و التربوية ، حسب بيان جديد للنقابة المذكورة.

كما أدان فرع الجامعة تضمين النيابة لعبارة "تغيب غير مشروع عن العمل"، في إشعارات الإقتطاعات، معتبرا ذلك "خرقا" سافرا للدستور المغربي، و"استفزازا" للقناعات النضالية والمبدئية للشغيلة التعليمية بمدينة طاطا.

من جهة أخرى طالب رفاق "عبد الحميد آمين"، بسحب الإستفسارات التي وجهت لنساء و رجال التعليم، الذين تأخروا في الالتحاق بمقرات عملهم بعد عطلة منتصف "الأسدس" الأول، نتيجة قوة قاهرة متمثلة في الظروف المناخية الصعبة التي عرفتها المنطقة، حسب ما جاء في نص البيان.