عمدت مركزيات نقابية أكثر تمثيلة ضدا على مقتضيات دستور 2011، إلى استعمال رموز أحزاب سياسية كرموز للوائحها الانتخابية المقدمة لانتخابات أعضاء مجلس المستشارين العشرين الدين سيتم انتخابهم يوم 02 أكتوبر.

وذكر مصدر نقابي مطلع "أن نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب ونقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب استعملتا رمز المصباح بالنسبة للأولى وهو الرمز الخاص بحزب "العدالة والتنمية"، ورمز الميزان بالنسبة للثانية وهو الرمز الخاص بحزب الاستقلال، رغم أن الدستور المغربي نص على استقلالية النقابات عن الهيئات السياسية".

وأضاف متحدث "بديل" أن استعمال هذه الرموز من شأنه أن يؤثر على توجيه الناخبين ويحدث إرتباكا في اختياراتهم، خاصة أن الدستور المغربي يتحدث عن استقلالية المركزيات النقابية على الحساسيات السياسية، وهو ما قد ينعكس سلبا على اختيار ممثلين عن الموظفين والأجراء داخل الغرفة الثانية.