أعلنت النقابة المستقلة للعاملين بالشركة الوطنيةٌ للإذاعة والتلفزة عن انسحابها من انتخابات المندوبين، على اعتبار أن الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، هو "الآمر الناهي في الشركة، عين من أراد ويعفي من أراد، و يقرر ما شاء ومتى شاء".

وأوضحت النقابة في بيان لها توصل "بديل.أنفو" بنسخة منه "أنها لا ترى جدوى من دخول هذه الانتخابات على اعتبار أن الرئيس المدير العام هو المندوب الوحيد وهو الذي قرر في مصائر العاملين والعاملات بالشركة الوطنية”، داعية كافة العاملين والعاملات إلى المشاركة بكثافة في هذه الانتخابات والتصويت لصالح المندوب الأوحد.

وسجلت النقابة المستقلة، الفراغ الكبير الذي خلفته الإدارة على مستوى اللجن وعلى مستوى ادوار المندوبين، مؤكدة "أن الإدارة عملت على تجميد دور اللجن المنبثقة عن نتائج انتخابات المندوبين الماضية".

وأكد ذات التنظيم أنه راسل النقابة المستقلة للمأجورين وزير الصحة العمومية لتلفت انتباهه إلى الوضعية الصحية الخطيرة للعاملين والعاملات بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، والبحث في أسبابها الحقيقية، كما راسلت النقابة المستقلة وزير الداخلية في موضوع حماية المعطيات الشخصيةٌ للعاملين وغيرها من المراسلات.