أقال "الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب"، الجناح النقابي لـ"البجيدي"، أحد أبرز قيادات نقابة الجامعة الوطنية لقطاع العدل، والمكتب الجهوي للبيضاء – سطات، ونقابة الموانئ، من دون علم الكاتب العام لقطاع العدل.

وعللت النقابة المذكورة قرار طرد عضو المكتب الوطني لقطاع العدل وعضو المكتب الجهوي، بكون الأخير ” وجه اتهامات لبعض وزراء العدالة والتنمية، وخاصة رئيس الحكومة ووزير العدل، ووصفهم بمختلف النعوت، وتبخيس أعمال الحكومة بطريقة فجة وغير مؤدبة”.

وفي ذات السياق قال الكاتب العام للجامعة الوطنية لقطاع العدل، بلقاسم معتصم، " إن الأمر يتعلق بقرار المكتب الجهوي للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، والجامعة الوطنية لقطاع العدل طعنت في القرار لأنه يتعلق بمناضل ساهم في تأسيس الجامعة".

وأضاف معتصم، في تصريح لـ"بديل" " أن المشكل وقع بسبب سوء تفاهم عارض"، متمنيا، " أن يراجع المكتب الوطني للاتحاد هذا القرار وفق ما يحقق الإنصاف"، معتبرا" أن القرار المتخذ غير نهائي وطلبوا بإلغائه".

وحسب ما ذكرته مصادر متطابقة "فإن قرار الطرد أتخذ في حق هذا القيادي النقابي، عقابا له على التصريحات التي انتقد فيها الرميد وشبه يتيم بفرعون بتبنيه لسياسة ” أنا ربكم الأعلى” و ” لا أريكم إلا ما أرى” ، وخلط السياسي بالنقابي كما اتهم يتيم بـ"الخضوع التام لبنكيران، واتخاذ الانتماء السياسي معيارا لاختيار المناضلين ".