بديل ــ الرباط

تفاجأ أعضاء "التنسيقية النقابية و الحقوقية لمناهضة الفساد في التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية"، صبيحة الأربعاء 24 دجنبر، بمنعهم من تنظيم ندوة في إحدى القاعات التابعة للنقابة الوطنية للصحافة.

وأكد مصدر نقابي لـ"بديل"، أن التنسيقية كانت في وقت سابق قد أشعرت "النقابة الوطنية للصحافة"، بإجراء النشاط بإحدى القاعات التابعة لمقرها، فتم قبول الطلب، لكن عند موعد الندوة رفض المسؤولون تنظيمها بدعوى أنه لم يتم إخبارهم بذلك.

واضطر المنظمون إلى إجراء الندوة في السلالم (الدرج)، بداخل النقابة، حيث تمت مناقشة بعض القضايا المتعلقة بـ"الفساد" داخل "التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية"، التي يرأسها عبد المولى عبد المومني عضو اللجنة الإدارية لحزب "الإتحاد الإشتراكي".

ورجح المصدر أن تكون من أسماها "لوبيات الفساد" قد ضغطت على مسؤولي النقابة الوطنية للصحافة من أجل منع إجراء الندوة، مختفة "فضح" بعض القضايا العالقة.

يشار إلى أن الاستقلالي عبد البقالي والاتحادي يونس مجاهد هما من يقودان النقابة الوطنية للصحافة.