بديل ـــ وكالات

أكد حسن نصر الله، الأمين العام لحزب الله، أن "ما تقوم به داعش، يخدم مصلحة "الكيان الصهيوني مئة في المئة"، مشددا على ضرورة اعتبار المواجهة الفكرية والسياسية والميدانية ضد الإرهاب دفاعا عن الإسلام.

 وأضاف نصر الله، أن اسرائيل، هي الوحيدة التي لا تعتبر "داعش" والنصرة خطراً وتهديداً ، داعيا الى ضرورة التفتيش عن الموساد الإسرائيلي في أهداف "داعش"، مؤكدا أن الجرائم التي ترتكبها "داعش" أمر مخزٍ ومرعب وليس هدف التنظيم فلسطين وإنما مكة والمدينة، مثمنا دور الحشد الشعبي والقوات الأمنية العراقية في الدفاع عن الدول العربية الأخرى من تهديد الإرهاب ، مؤكدا أن العراقيين قادرين على دحر عصابات "داعش" في كل المناطق التي سيطرت عليها في العراق.

وأكد زعيم حزب الله اللبناني، أنه سبق وأن حذر من خطر التيار التكفيري على للجميع بل على الإسلام كدين ورسالة وقد أقر العالم اليوم بذلك ، مشيرا الى أن إيطاليا أعلنت أن الإرهاب بات على بعد 350 كيلو مترا من حدودها ، مشددا على ضرورى العمل المشترك من قبل شعوب وحكومات المنطقة من اجل مواجهة الإرهاب التكفيري.