بديل ـ الرباط

قال حسن نصر الله زعيم حزب "الله" اللبناني "إن مرحلة سقوط نظام الرئيس السوري بشار الأسد انتهت".
واعتبر الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله أن الحزب تأخر في الذهاب إلى سوريا والتدخل عسكرياً فيها، مشيرا في حوار مع صحيفة "السفير" اللبنانية إلى أن الثورة السورية، كما تبين له، ليس موضوعها إسقاط الرئيس كما فعلوا في دول أخرى، بل إسقاط الدولة والجيش والمؤسسات، مضيفاً أن إسقاط النظام كمشروع انتهى.
وأبان الأمين العام لحزب الله أن المعطيات الإقليمية والدولية تغيرت، لافتاً إلى أن مستوى الضغط على النظام السوري في المرحلة المقبلة سيكون أقل مما كان عليه في السنوات الثلاث الماضية، سواءً الضغط السياسي ومعه الضغط الإعلامي، أو الضغط الميداني.
وقال في المقابلة إنه "من خلال معلومات واستطلاعات رأي - طبعاً بعضها نُشر وبعضها لم ينشر - ومن خلال التواصل مع كثيرين، أستطيع أن أؤكد لكم أن هناك مزاجاً شعبياً كبيراً يؤيد خطوة تدخل حزب الله في سوريا".
واتهم نصر الله بعض اللبنانيين داخل قوى 14 آذار، بأنهم يعتقدون ويصدقون ويقبلون بأن التدخل في سوريا يحمي لبنان.