بديل- الرباط

أكد الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله الجمعة إن الحل السياسي في سوريا يبدأ وينتهي مع الرئيس بشار الأسد بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية التي جرت هذا الأسبوع.

وقال نصر الله في حفل تأبين شيخ من حزب الله في بيروت "من واجبنا أن نبارك للشعب السوري هذا الانجاز السياسي وللرئيس الأسد هذه الثقة المتجددة بقيادته لسوريا مجددا نحو السلام والبناء والوحدة الوطنية." وأضاف "أن الحرب العسكرية والتدميرية على سوريا قد فشلت.. والانتخابات هي اعلان سياسي وشعبي بفشل الحرب."

وحقق بشار الأسد فوزا ساحقا في انتخابات الرئاسة التي أجريت الأربعاء ووصفها معارضوه بأنها مسرحية. وحصل الأسد على 88.7 في المئة من الأصوات في الانتخابات التي اقتصر إجراؤها على المناطق الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية من سوريا.

وقال نصر الله موجها حديثه لخصوم الاسد "لم يعد بإمكانكم وضع شرط مسبق باستقالة الرئيس ولا تستطيعون أن تضعوا شرطاً يربط المفاوضات أو الحل السياسي يفضي باستقالة الرئيس." مشيراً إلى أن السوريين في الانتخابات قالوا "نحن من يصنع مستقبل سوريا لا أمريكا ولا جنيف ".