احتج عدد من النشطاء أمام المحكمة الابتدائية بالرباط، صباح يوم الأربعاء 16 نونبر الجاري، ضد ما سموه بـ"محاولة الحكومة السطو على مقر نقابة الطلاب المغاربة (أوطم)"، وذلك بالتزامن مع انعقاد جلسة للبت في الدعوى التي رفعها رئيس الحكومة ووزير الشباب والرياضة ضد الاتحاد الوطني لطلبة المغرب.

وعبر المحتجون في كلمة خلال ذات الوقفة عن رفضهم لما سموه "المحاولة اليائسة لمصادرة المقر المركزي لنقابة الطلاب المغاربة (أوطم)"، وعزمهم على "خوض أشكال احتجاجية مختلفة من أجل التصدي لهذه المحاولة"، داعين كل المعينين لـ"مواصلة التعبئة لوقف هذه التفويت".

وشارك في الوقفة المشار إليها عدد من الوجوه السياسية البارزة كالكاتب الوطني لحزب النهج الديمقراطي المصفى البراهمة، وممثلين عن حزب الطليعة، وكذا بعض الحقوقيين والجمعويين، والطلبة.

وكانت المحكمة الابتدائية بالرباط قد أجلت النظر في قضية المقر المركزي للاتحاد الوطني لطلبة المغرب، التي يرفعها بنكيران ووزارة الشباب والرياضة، ضد "أوطم" في شخص رئيس آخر مؤتمر ناجح لها، محمد بوبكري، (أجلتها) إلى يوم الأربعاء 30 نونبر الجاري.