دعا نشطاء مغاربة على موقع التواصل الإجتماعي "الفيسبوك"، إلى تنظيم مسيرة وطنية، بالرباط، يوم السبت 28 نونبر الجاري، للتنديد بما وصفوها بـ"الجرئم الشنيعة التي يرتكبها تنظيم داعش".

وتأتي هذه المبادرة، التي تعتبر هي الأولى من نوعها، عقب تصاعد هجمات التنظيم المتطرف، في مصر، لبنان، وفرنسا، مما خلف سقوط مئات القتلى والجرحى من المدنيين.

وأنشأ النشطاء صفحة على "الفيسبوك"، من أجل حشد وتجميع المقترحات وتبادل الآراء للتحضير لهذه المسيرة، حيث رصد الموقع تعليقات ومنشورات تُشجع على هذه البادرة.

وناشد مطلقو المبادرة، كل القوى الحية في البلاد من حقوقيين وسياسيين وجمعويين ومواطنين إلى من أجل الحضور المكثف للتنديد بما يرتكبه تنظيم "داعش"، وللتعبير عن رفض الشعب المغربي لكل أشكال التطرف والتزمت الديني والمذهبي