دعا عدد من النشطاء المغاربة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إلى وقفة بالشموع أمام القنصلية الفرنسية بالدار البيضاء، يوم الأحد 15 نونبر،  انطلاقا من الساعة السادسة مساء، تضامنا مع ضحايا أحداث هجمات باريس.

وأوضح أحد الداعين للوقفة في حديثه لـ"بديل" أن الوقفة ستكون بالورد والشموع، والدعوة موجهة فيها لكل أطياف المجتمع من أجل التعبير عن الرفض لـ"الإرهاب" مهما كان مصدره، وللتضامن مع ضحايا هجمات باريس ليوم 13 نونبر الجاري، والتي خلفت أزيد من 130 قتيلا والمئات من الجرحى".

وأضاف ذات المتحدث أن العديد من الفعاليات المجتمعية من أدباء وفنانين وإعلاميين ونشطاء حقوقيين سيحضرون الوقفة.