تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع رسما كاريكاتوريا لطفل مشنوق بمحفظة تعبيرا عن وضعية التلميذ الذي قيل إنه انتحر بعد عجز أمه عن توفير مقرر دراسي ومحفظة له.

ووصف عدد من المعلقين على الرسم التلميذ المنتحر الذي لازال في عقده الأول ب"شهيد المحفظة الذي فضح سياسة مليون محفظة"، التي قالوا إنها تكرس الفوارق بين التلاميذ الفقراء حين تمكن البعض منها فيما يحرم البعض الأخر رغم فقره وعدم قدرة أسرته على توفير مستلزماته الدراسية..

وحول نفس الموضوع كذب نشطاء أخرون تصريحات أب التلميذ الذي نفى أن يكون إبنه قد انتحر بسبب عجز والدته عن توفير مقرر دراسي ومحفظة، مشيرين إلى أن "الأب منفصل عن الأسرة التي تعيش في قرية بواد افران قرب أزرو فيما هو ( الأب) يعيش مع زوجته الثانية بالرباط".