أطلق عدد من النشطاء الحقوقيين والمثقفين ورجالات السياسة والفن، عريضة تضامية دولية مع رجل الأعمال المغربي كريم التازي، على إثر ما يتعرض له من "تشويه  وقذف إعلامي، بقيادة جهات تزعجها مواقفه وأنشطته المدنية التي تصب كلها في الدفاع عن قيم المواطنة ببلادنا"، بحسبهم.

واعتبر الموقعون على العريضة، في بيان لهم، أن حملة "التشويه"، طالت "الهجوم على مجموعة شركات عائلة التازي تحت ادعاءات مغرضة وملفقة".

كما أكد المتضامنون أن هذه الحملة التي تستهدف التازي تقودها "نفس الجهات التي طالما هاجمت رموز الفكر الحر وأنصار الديمقراطية وحقوق الإنسان بالمغرب وتقودها صحافة ورقية وإلكترونية وصحفيين مرتزقة".

وندد أصحاب العريضة، بكل أشكال التضييق على رجل الأعمال كريم التازي، مؤكدين في الآن ذاته على أن ذلك "لن يزيده إلا سموا وتصميما على مواقفه النبيلة نظرا لما هو معروف عنه من مصداقية".