نظمت فعاليات حقوقية و إعلامية بمدينة تطوان وقفة تضامنية مع رئيس تحرير موقع "بديل.أنفو" الصحفي حميد المهدوي بشارع محمد الخامس بتطوان عشية يومه الأحد 26 يونيو الجاري.

وشارك عدد من المواطنين والنشطاء في مجال الإعلام البديل بمدينة تطوان، في الوقفة التضامنية رافعين صور الصحفي حميد المهدوي، منددين بالمتابعات اللي تلاحق الموقع وآخرها تلك التي رفعها ضده وزير العدل والحريات مصطفى الرميد.

نشطاء تطوان3

وفي كلمة له خلال الوقفة، قال الناشط الحقوقي سعيد الوالي عضو "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" بتطوان، "إن المحاكمات و المضايقات التي يتعرض لها حميد المهدوي تدل على أنه أن لا عدل و لاحريات فهذا البلد، وأن هذه رسالة إلى الوزير مصطفى الرميد".

نشطاء تطوان

و في هذا السياق قال المدون حسن برهون، صاحب قناة "صحافيون بلا قيدود"، "نعلن اليوم بأننا كلنا حميد المهدوي و كلنا القاضي الهيني، ووقفتنا هذه بجانب مقر القناة الأولى بتطوان، هي من الأجل الإحتجاج على لما آلت إليه أوضاع حرية الصحافة بالمغرب، خصوصا مع صمت الأغلبية الساحثة من الصحفيين المغاربة حول قضية المهدوي"، واصفا إياه بـ"صاحب القلم الحر و النزيه الذي يعري وجه الفساد بالمغرب"، و لم يفوت حسن برهون الفرصة للتضامن مع القاضي محمد الهيني المعزول بسبب رأيه.

نشطاء تطوان1

و قال أحد المواطنين الذين حضروا الوقفة التضامنية، إن "ما يحدث للمهدوي من مضايقات و محاكامات يكرس لعنف ما قبل الثورة الفرنسية، و هو ما يخالف ما ينص عليه دستور 2011"، منبها وزير العدل إلى ضرورة مراجعة ملف المهدوي وتبرئته من كل نسب إليه"، مشيرا إلى ما تعرض له المهدوي رفقة النقيب عبد السلام البقيوي من تعسف بمدينة أصيلا مؤخرا، حيث قال ذات المواطن "إن التدخل كان مبنيا على تعليمات و ليس على قوانين تنظم مجال الحريات بالمغرب"، معربا عن أسفه الشديد لما آلت إليه الأوضاع الحقوقية بالمغرب.

نشطاء تطوان2