لم تمنع التساقطات المطرية التي شهدتها مدينة تطوان من خروج عدد من النشطاء والحقوقيين للإحتجاج مساء أمس السبت، لإحياء ذكرى حركة 20 فبراير.

ووفقا لمصدر من عين المكان، فقد حج عدد من الحقوقيين أبرزهم الحبيب حاجي، رئيس جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان، فضلا عن شباب حركة 20 فبراير الذين لم تثنيهم رداءة أحوال الطقس عن إحياء الذكرى الخامسة لقيام الحراك الإجتماعي بالمغرب والذي قادته حركة 20 فبراير.

وكانت الوقفة، مناسبة لتجديد مطالب الشعب المغربي المتمثلة في العدالة والحرية والكرامة، وضمان العيش الكريم والمساواة في مجتمع ودولة الحق والقانون، وذلك من خلال الكلمات والشعارات التي رددها المحتجون.

قضية القاضي المعزول محمد الهيني، كانت "حاضرة" في الوقفة، حيث عبر المحتجون عن تضامنهم اللامشروط معه، معتبرين أنه راح ضحية "صعود تيار الظلام والتخلف، والتطرف للحكم"، الذي عمل على "تصفية نشطاء حرية التعبير والتفكير".

20فبراير تطوان 20فبراير تطوان1 20فبراير تطوان2 20فبراير تطوان3 20فبراير تطوان4