بديل ـ الرباط

رفعت مجموعة من نشطاء الحركة الأمازيغية الفصل السابع من الدستور، الذي يمنع تأسيس أحزاب سياسية على أساس عرقي أو ديني، في وجه رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، مطالبة بحل حزبه بعد اتهامه بـ"العنصرية و الإساءة إلى الأمازيغ".

و نشرت يومية "الصباح" في عددها ليوم الجمعة 15 غشت، أن نشطاء من المجتمع المدني شرعوا في جمع توقيعات للمطالبة بحل حزب "العدالة والتنمية" ومصادرة ممتلكاته وتوجيهها للأعمال الخيرية والإنسانية، وذلك بعد توالي تصريحات زعماء "البيجيدي" الذين يؤكدون كل مرة مرجعية حزبهم الدينية، مطالبين الدولة بالمنع الفعلي للأحزاب الدينية ووقف استغلال الدين لأغراض سياسية والمتاجرة بآلآم الفقراء وتوظيف الدين لكسب تعاطفهم وأصواتهم. حسب ذات اليومية.