بديل ــ ياسر أروين

صعدت "الحركة من أجل ديمقراطية المناصفة" من حركيتها، في إطار "التأثير على صناع القرار" من أجل تحسين أحكام التمثيلية السياسية للنساء، استعدادا للإنتخابات الجماعية المقبلة، وقررت تنظيم وقفة "رمزية" أمام مجلس الجهة بالبيضاء يوم السبت المقبل 17 يناير.

 ووفق مصادر مقربة من الحركة المذكورة، فالأخيرة ستحاول الضغط في أفق "ربح" نقاط في معركة المناصفة، مدعومة من "المعهد العربي لحقوق الإنسان" (شراكة مع العهد التونسي)، حيث ستنظم ندوة صحفية يوم الجمعة المقبل16 يناير بفندق "إيدو" على الساعة التاسعة صباحا، كبداية للحملة الوطنية التواصلية، التي قررت الحركة إطلاقها.

ومن المرتقب أن تنظم "الحركة من أجل ديمقراطية المناصفة" ندوة وطنية حول "القانون التنظيمي للجماعات الترابية"، بنفس الفندق على الساعة الثانية عشر زوالا، بموازاة إطلاق ما أسمته الحركة "منتدى ديمقراطية المناصفة".

صورة من الأرشيف.