بديل ـ الرباط

عاشت منطقة الولجة ضواحي تاونات، يوم الإثنين الماضي، حادثا غريبا هز نساء القرية، وأخرجهن إلى الغابة بحثا عن مقنع اعترض سبيل مدرسة في فرعية « الحورش » التابعة لمجموعة مدارس سيدي عثمان.

وقالت المعلمة وهي لا تزال تحت تأثير الصدمة، إن الملثم اعترض سبيلها زوال أول أمس الإثنين، عندما كانت تحاول أن تقطع مسلكا مهجورا يوصل إلى المدرسة، إذ عمد إلى مهاجمتها من الخلف، ووضع سلاحا أبيض على عنقها، وجرها من شعرها، وحاول إدخالها إلى الغابة، بعيدا عن الأنظار لاغتصابها.

وتمكنت المدرسة من الإفلات بأعجوبة من قبضة الملثم عبر رشخ بأتربة ورميه بالحجارة، وتمكنت من الفرار وقصدت أقرب دوار وهي في حالة نفسية متدهورة.

ونقلا عن " المساء" في عددها الصادر ليوم غد الأربعاء، 22 أكتوبر، فإن  نساء الدوار خرجن وهن يصرخن في اتجاه الغابة بحثا عن المقنع الذي حاول اغتصاب المدرسة بالتزامن مع انعقاد السوق الأسبوعي للمنطقة دون جدوى.