بديل ــ الرباط

تلقى حزب "العدالة والتنمية" القائد للحكومة، "ضربة موجعة"، بعد أن قدم عدد من أعضاء الحزب استقالة جماعية بمدينة سيدي يحيى الغرب، بسبب ما اعتبروه "سوء التدبير لشؤون الحزب، وقلة التنسيق بين أجهزته".

 واطلع الموقع على مضمون وثيقة،  تؤكد استقالة جماعية لأربعة أعضاء من الكتابة المحلية لسيدي يحيى الغرب، لحزب "العدالة والتنمية".

وأوردت الوثيقة، أن سبب الاستقالة، هو عدم التنسيق بين أجهزة الحزب، وعدم القيام باجتماع منذ ما يزيد عن ثلاثة أشهر، وأضافت أن هذا أدى إلى مغادرة كل المتعاطفين مع الحزب، حسب الوثيقة، المؤرخة بتاريخ 10 فبراير.