ستنطلق المبارة الإستعراضية في النسخة الثانية، اليوم الأحد، بملعب "الشيخ محمد لغظف" بالعيون، وذلك بحضور مكثف لعدد من اللاعبين الدوليين المغاربة والأجانب.

وستجمع هذه المباراة، التي تنظمها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بمناسبة احتفالات الشعب المغربي بالذكرى 41 لانطلاق المسيرة الخضراء المظفرة، بين فريقي اللاعبين الأفارقة القدامى ولاعبي بقية العالم القدامى.

وفي هذا السياق، قال النجم الارجنتيني، دييغو أرماندو مارادونا، في ندوة صحفية أمس، "إن مشاركته في هذه المباراة تأتي كثمرة لمسيرته الحافلة في مجال كرة القدم"، مؤكدا أن هذا اللقاء الرياضي يسعى إلى تجسيد وترسيخ قيم السلام.

من جهته، أعرب اللاعب الدولي السابق الفرنسي جون بيير بابان، عن سعادته بالمشاركة، لأول مرة، في هذه المباراة الاستعراضية، مبرزا أن له ذكريات جميلة تربطه بالمغرب.

أما اللاعب الدولي الغاني أبيدي بيلي، فأكد أن الدورة الأولى لهذه التظاهرة الرياضية عرفت نجاحا كبيرا مما حدا باللجنة المنظمة، هذه السنة، إلى توسيع قاعدة اللاعبين المشاركين لتشمل لاعبين من إفريقيا وأوربا وأمريكا اللاتينية، مما سيمكن الجمهور الذي سيتوافد على الملعب من قضاء وقت ممتع.