تؤكد مدينة مراكش من جديد أنها قبلة مفضلة للكثير من المشاهير للاستماع بسحرها الخاص، فقد أعلن مجموعة من مشاهير كرة القدم عن قضائهم لحفلة رأس السنة في "عاصمة النخيل" وفي مقدمتهم بيب غوارديولا.

تتحول مدينة مراكش في الأيام المقبلة إلى قبلة لمشاهير كرة القدم في العالم للاحتفال بليلة رأس السنة الميلادية. إذ يتوقع أن تحل كوكبة من نجوم المستديرة بالمدينة الحمراء بهذه المناسبة، من بينها المدرب الحالي لبايرن ميونيخ بيب غوارديولا و نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو.

وأكدت مصادر مطلعة أن كريستيانو رونالدو الذي أصبحت تربطه علاقة وطيدة بالمغرب من خلال زياراته المتكررة له، حجز بالفندق الفاخر "اللؤلؤة" بالحي الشتوي الرّاقي، الذي اعتاد الإقامة فيه خلال زياراته السابقة المتعددة للمدينة الحمراء. ووفق المصادر نفسها، فإن رونالدو سيكون برفقة أصدقائه وعلى رأسهم البطل العالمي في رياضة الكيك بوكسينغ بدر هاري، والفرنسي كريم بنزيمة، بالإضافة إلى أنس أوزيفي، الوكيل المعتمد للاعبي كرة القدم.

نيمار حاضر في مراكش أيضا

ويتوجه إلى مراكش أيضا لاعب فريق برشلونة نيمار دا سيلفا رفقة أسرته الصغيرة بدعوة من صديقه اللاعب المغربي في فريق ملقا الإسباني، هشام مستور من أجل الاحتفال باستقبال العام الجديد. ويعتبر الاحتفال برأس السنة مناسبة لمجموعة من المشاهير في عالم الساحر السمتدير للاستراحة من ضغط المبارايات والتدريبات التي رافقت النصف الأول من الموسم الحالي وأيضا للتحضير الذهني للتحديات المقبلة، فغوارديولا مثلا يمر حاليا بفترة حاسمة في مسيرته الكروية. فبعد إعلانه عن عدم تمديد عقده مع بايرن ميونيخ، يناقش حاليا مجموعة من العروض المستقبلية علما أن كل المؤشرات تدل على أن غوارديولا سينتقل لتدريب مانشستر سيتي الانجليزي الموسم المقبل.

كما تأتي احتفالات رأس السنة بالنسبة للدون كريستيانو رونالدو في وقت تتحدث أنباء عن احتمال مغادرة نجم الريال والمنتخب البرتغالي للنادي الملكي. وقد تكون الوجهة المقبلة هي باريس سان جرمان الفرنسي. أما زميله في الفريق كريم بنزيمة فيمر بوضع صعب بعد إعلان عدم ضمه للمنتخب الفرنسي المقبل على استضافة بطولة أمم أوروبا بسبب الدعوى المرفوعة ضده أمام القضاء الفرنسي بتهمة الابتزاز.

غوارديولا يعود للمدينة التي توج فيها بلقب مونديال الأندية

وليست هذه هي المرة الأولى التي يزور فيها غورديولا "عاصمة النخيل"، بل سبق للمدير الفني لنادي بايرن ميونخ الألماني أن احتفل مطلع صيف 2014 بزواجه من صديقته كريستينا سيرا التي ربطتهما علاقة قبل أزيد من 20 عاما.

وكانت صحيفة الموندو ديبورتيفو الإسبانية قد قامت آنذاك بنشر بعض الصور "الحصرية" للمدرب الأسبق لنادي برشلونة مع زوجته في مراكش. وقبل ذلك كانت المدينة ذاتها شاهدة أيضا على أول لقب لغوارديولا مع بايرن ميونيخ، حيث توج هناك بلقب كأس العالم للأندية في ديسمبر من عام 2013 بعدما تغلب في المباراة النهائية التي جرت على ملعب مراكش الكبير على الرجاء لبيضاوي المغربي بهدفين دون مقابل.

يذكر أن مدينة مراكش استطاعت أن تحافظ على مر الزمان على بريقها وسحرها الفاتن الذي يجذب السياح من مختلف الدول. كما تشتهر المدينة الحمراء بطبيعتها الرائعة والساحرة التي جعلت منها وجهة سياحية مميزة معروفة على الصعيد العالمي، وقد حصدت مراتب مهمة متقدمة على عدد كبير من المدن العالمية الكبرى وحصدت الجوائز المهمة بفضل مؤسساتها السياحية. وتضم مراكش فنادق تاريخية وراقية من قبيل المامونية التي تصنف من قبل وكالتي "كوندي ناست ترافيل" و "لو ترافيل آند ليسيور" كأحد أفضل الفنادق بالعالم.