استجوب النجم الكرواتي لوكا مودريتش للمرة الثانية (بعد 2015) من قبل الادعاء العام في البلاد في اطار تحقيق مع مسؤولي نادي دينامو زغرب يشتبه بقيامهم بتهرب ضريبي وتلقي رشاوى، وفق مصدر مطلع الثلاثاء.

وتم استجواب مودريتش لاعب وسط ريال مدريد الاسباني، والذي يعتبر مفتاح هذه القضية، حول التفاصيل المالية لانتقاله في 2008 الى توتنهام هوتسبير الانكليزي بحسب صحيفة يوتارنيي اليومية.

ولم يرشح اي شي عن فحوى الاجتماع بين مودريتش والادعاء العام الاثنين في العاصمة الكروانية زغرب، وفق صحيفة جوتارني اليومية، علما بان مودريتش ليس مشتبها فيه في أي من هذه القضايا.

ويشكك محققو هيئة مكافحة الكسب غير المشروع بان الرئيس التنفيذي لدينامو زغرب زدرافكو ماميتش حصل بطريقة غير شرعية على اكثر من 9ر6 ملايين يورو من خلال الانتقال.

ويتهم مكتب مكافحة الفساد الوطني زدرافكو ماميتش، شقيقه الاصغر زوران مدرب بطل كرواتيا، بالاضافة الى مسؤول اتحادي كبير ومفتش ضرائب بتقديم وتلقي رشاوى، التهرب من الضرائب وغيرها من الجرائم.

وحصلت الجرائم الجنائية المشتبه فيها منذ عام 2008.

ويعتبر زدرافكو ماميتش الرجل الاكثر نفوذا في الكرة الكرواتية، وقد رفض الاتهامات الموجهة ضده.